النصر للطاقة الشمسية

سوق الطاقة الشمسية في مصر

هناك حيرة كبيرة و قلق شديد لدي العديد من المشتغلين في مجال الطاقة الشمسية من حيث مستقبل السوق الي اين يسير و ما مستقبل الشركات الكبيرة و المتوسطة و افراد التركيبات, و نصيب كل هذه الكيانات من حجم السوق. و هل سيختفي نوع معين من الكيانات و لن يجد له مكان في السوق؟
الأجابة ببساطة ان السوق بيأخذ نفس شكل اي سوق مقاولات عادي مثل مقاولات البناء.
و في سوق المقاولات الأنشائية التقليدي حدث الأتي:
  1. في بداية ظهور اي تكنولوجيا جديدة يكون تنفيذ التجارب بواسطة العلماء و المبتكرين
  2. مع مرور الوقت يبداء المهندس العادي و المغامر في الدخول الي هذا المجال الجديد
  3. و عندما ينضج السوق يدخل الجميع من الفني بجلبية – مرورا بالمهندس العادي – و إنتهاءاً بالكيانات العملاقة
و في النهاية اتخذ سوق المقاولات الأنشائية الشكل الأتي:
  1. 80% من عدد المشاريع تتم في المناطق الشعبية بواسطة النجار و الحداد و مبيض المحارة و تحت اشراف المالك نفسه دون اي اشراف هندسي, و باقل التكاليف و ابسط المواصفات و ارخص الخامات. و كل المحاولات خلال عشرات السنوات لتطبيق كود مواصفات علي هذا النوع من المشاريع فشلت … لأن ببساطة المالك غير مستعد يدفع جنيه اضافي لأي شيء بخلاف الضرورة القصوي من وجهت نظره. و بهدف التوفير في احيان كثيرة يقوم المالك بالتنفيذ شخصيا لأعمال المحارة و الدهانات و البلاط و الكهرباء و السباكة
    ينطبق هذا الكلام في الطاقة الشمسية علي اغلب مشاريع المضخات الزراعية و الوحدات المنفصل عن الشبكة الخاصة بأنارة البيوب الريفية و مزارع الدواجن …حيث يبحث العميل عن الحل الارخص و من ضمن الحلول هو ان يقوم بالتركيبات بنفسه
  2. 15% من عدد المشاريع تتم بواسطة مهندسين و مكاتب متوسطة الحال في مشاريع عمارات و فيلات اسكان فوق متوسط … و هذه الأعمال تتم وفقا لمواصفات محددة و تحت اشراف هندسي من استشاري أو مهندس مختص.
    و ينطبق في الطاقة الشمسية هذا المفهوم علي المشاريع السكنية المتصلة و المنفصلة عن الشبكة التي حجمها يتراوح بين 500 الف الي 10 مليون جنيه
  3. 5% من الاعمال هي المشاريع الكبري من مستشفيات و مطارات و مراكز تجارية , التي يقوم بتنفيذها الشركات العملافة مثل اوراسكوم و المقاولين العرب… و تتم هذه الأعمال طبقا للمواصفات القياسية بأعلي جودة.
    و في الطاقة الشمسية ينطبق هذا علي الMega projects الأكبر من 1 ميجا, و كل شركات المقاولات العملاقة مثل اوراسكوم و المقاولين العرب سوف تقوم بانشاء اقسام طاقة شمسية للحصول علي هذه المشاريع
    الكبيرة, و اي واحد يتصور ان ها ينوبه اي جزء من هذه الأعمال علي اساس انه كان من الرواد في المجال فهو واهم وهم كبير, و اكثر طموحه يجب ان ينحصر في الحصول علي بعض اعمال مقاولات الباطن من هذه الشركات
و للنجاح في هذا السوق و الأستمرار و عدم التواهان يجب ببساطة تحديد هدف target يتناسب مع الأمكانيات الفنية و المالية لديك:
  • كل واحد له category يشتغل فيه و يركز فيه… مستحيل تعرف تشتغل في حته مش بتاعتك!
    في بداية عملي بمجال المقاولات حاولت اشتغل في المناطق الشعبية و انافس النجار و الحداد… و طبعا فشلت.
    و عندما حاولت اشتغل في مشاريع اكبر من قدرتي المالية و انافس الشركات الكبري…. برضوا فشلت.
  • بالطبع اغلب من يقراء هذا المقال سوف يقول لنفسه… انا مختلف و لدي القدرة علي استهداف كافة المستويات من المشاريع… و لكن ببساطة شديدة هذا يدل علي عدم الخبرة! و التجربة سوف تعلمك الحقيقة
  • مستحيل تكون فرد تركيبات دون شركة رسمية و هيكل وظيفي يشمل مهندسين و تقوم بتقديم عروض فنية سليمة لجهات رسمية أو استشارية لتنفيذ مشاريع طبقا لمواصفات و كود. لا تضحك علي نفسك
  • مستحيل تكون شركة متوسطة الحال و تحاول الدخول في المشاريع العملاقة التي تحتاج الي توظيف 100 مهندس , رأس مال عامل بالملايين للتمويل
  • مستحيل تبقي شركة كبيرة و تحاول تنافس في المشاريع الصغيرة في الأرياف مع فني تركيبات بيقول لنفسه “الحمد لله اتعشت” عندما يعمل شغل ليربح منه 2000 جنيه خلال اسبوع كامل و هو نأئم علي الأرض في عشة.
DMCA PROTECTED